التخطي إلى المحتوى

تقارير تبين أن ثاني اكسيد الكربون عند اعلى مستوى له في 400مليون سنة

تقارير تبين أن ثاني اكسيد الكربون عند اعلى مستوى له في 400مليون سنة

لقد دقت المراصد ناقوس الخطر حيث أعلنت اخر التقارير أن مستوى أكسيد الكربون في السنوات القليلة الماضية في أعلى مستوى له منذ قرون خلت ,حيث اخدت هذه الدراسات و التقارير من قمة Mauna Loa td في هاواي و الجزء العلوي من الجليد في منطقة Greenland , إذ أن كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض تسللت فوق 400 جزء في المليون(ppm) .

ولقد دق ناقوس خطراخر هذا الاسبوع,عندما أعلن العلماء أن محطة بحوث هالي في القارة القطبية الجنوبية، وكذلك الرصد الجغرافي في القطب الجنوبي أن هذا الاخير يضم أكبر نسبة أكسيد الكربون في الهواء على وجه الارض وقد تخطت حاجز ال 400 جزء في المليون.

وبعبارة أخرى، في أي مكان على وجه الأرض حيث يقوم العلماء بمراقبة روتينية لمستويات ثاني أكسيد الكربون، فكل النتائج تدل على اننا نقوم بالدخول الى مستقبل مجهول للبشرية.

ثاني أكسيد الكربون
للإشارة، كانت مستويات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 280 جزء في المليون في بداية الثورة الصناعية، عندما بدأ البشر حرق الوقود  للحصول على الطاقة. لقد اتخد أكسيد الكربون منحنى تصاعدي و زيادة في المعدلات منذ ذلك الحين.

وفقا لبيتر تانس , العالم الرئيسي في الشبكة المرجعية للغاز في العالم فان 400 جزء في المليون فهو اعلى مستوايات أكسيد الكربون وصلت اليه الكرة الارضية مند 400 مليون سنت مضت.

وكما قلنا في السابق فان تركيزات ثاني أكسيد الكربون في نصف الكرة الشمالي قد تخطت بالفعل  400 جزء في المليون. و ترجع أغلب أسباب هذا الارتفاع في كون هذه الجهة هي الأقرب إلى مصادر التلوث، وهذا مايؤدي الى رفع مستويات ثاني أكسيد الكربون المرصودة.ومع ذلك،  فقد اكد العلماء فإن ثنائي اكسيد الكربون  يأخذ بعض الوقت لكي ينتشر و يصل إلى القطب الجنوبي.

ثاني أكسيد الكربون