التخطي إلى المحتوى

السعودية تحضر لحوار مع عقلاء الشيعة

السعودية تحضر لحوار مع عقلاء الشيعة

كشف مستشار الديوان الملكي بالمملكة السعودية ، الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع وعضو هيئة كبار العلماء أن الهيئة تحضر لحوار مع “عقلاء” الشيعة في المملكة والعراق “لبيان الحق لهم”.

وبحسب ما نقلته صحيفة المدينة السعودية على موقعها الرسمي، قال المنيع “هناك الآن محاولة وتهيئة لإيجاد حوار مع المعتدلين منهم من المواطنين في القطيف والأحساء، أو حتى من شيعة إيران والعراق، أو أي بلد من البلدان يوجد فيها طوائف شيعية لمحاورتهم وبيان الحق لهم”.

وأوضح الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع أن “فكرة الحوار الآن قائمة في هيئة كبار العلماء فى السعودية وهناك إعداد لبرامج حوارية تقوم على هذا الأساس، ونأمل أن يكون وراء ذلك خير باذن الله، ولا شك أن العقلاء من الشيعة يؤمل فيهم الخير والتعقل”.

وقال المستشار في الديوان الملكي السعودي إن “الثوابت هي القرآن والسنة ومن خالفهما فهو على ضلال”.

وصرح المنيع “حينما يبدأ الحوار ونطرح ثوابتنا من الكتاب والسنة والأصول التي يجب ألا يختلف فيها أحد، فبناء على هذا تكون معايير الوصول إلى حقائق وقناعة موجودة ومتوفرة ولهذا سيكون الحوار مع العقلاء من الشيعة خاصة بالمملكة السعودية”.

تجدر الإشارة إلى أن الخلاف السني الشيعي هو خلاف تاريخي بين أكبر طائفتين إسلاميتين، فالخلاف بين الطائفتين يتركز في عدة محاور منها ما هو متعلق بالعقيدة، ومنها ما هو متعلق بالمسائل الفقهية