التخطي إلى المحتوى

اصابات خطيرة لشخصين نتيجة قصف من اليمن على جنوب السعودية

فى ساعة متأخرة من يوم الجمعة أعلن الدفاع المدنى السعودى أصابة شخصين أصابات خطيرة فى قصف من اليمن على جنوب المملكة، وذلك فى خرق للهدوء المستمر على الحدود منذ نحو ثلاثة اشهر.

وذكرت المديرية العامة للدفاع المدنى فى حسابها على تويتر انها تلقت بلاغا “عن سقوط مقذوف عسكرى من داخل الأراضى اليمنية على محافظة الطوال، نتجت عنه جريحين”.

وقتل عشرات المدنيين والعسكريين السعوديين فى قصف من اليمن على المنطقة الحدودية، فى اعقاب عملية عسكرية بقيادة  سعودية فى مارس 2015 ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران والذين سيطروا على اجزاء كبيرة من اليمن.

والحوثيون متحالفون مع قوات موالية للرئيس السابق على عبد الله صالح.

وتشهد الحدود هدوءا نسبيا منذ مارس الماضى عندما توصلت القبائل المحلية إلى هدنة.

وبدأت محادثات بوساطة الامم المتحدة بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادى والمتمردين منذ شهرين فى الكويت.

وفشلت المفاوضات حتى الان فى التوصل إلى اختراق كبير.