التخطي إلى المحتوى

الملك سلمان بن عبدالعزيز يصرف 6.6 مليون ريال مكافأة لموظفي ديوان المراقبة

الملك سلمان بن عبدالعزيز يصرف 6.6 مليون ريال مكافأة لموظفي ديوان المراقبة

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حغظه الله أمرا ملكيا بصرف مكافئة تشجيعية وقدرها 6.6 مليون ريال لجميع موظفي ديوان المراقبة ومجموع عددهم 243 موظفا  وقد جاء هذا لأجتهادهم ويقظتهم خلال العام المالي المنصرم مما أدي إلي إسترداد أكثر من ملياري ريال سعودي إلي خزينة الدولة .

 

وقد جائت الموافقة علي صرف المكافئة التشجيعية وفقا لنص المادة 26 من نظام ديوان المراقبة العامة الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/9) وتاريخ 11/2/1391، التي تقضي بأن لرئيس الديوان بناء على اقتراح منه وموافقة رئيس مجلس الوزراء، صرف مكافأة تشجيعية لموظفي الديوان، الذين يؤدي اجتهادهم إلى توفير مبالغ ضخمة للخزينة العامة أو إنقاذ كميات كبيرة من أموال الدولة من خطر محقق،

 

كما أن الموافقة السامية ترجمة بسرعة عاجلة بخطاب لخادم الحرمين الشريفين للمواطنين بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437/1438 بتاريخ 17/3/1437، المتضمن التوجيه (بالاستمرار في مراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها والارتقاء بأدائها لمهماتها ومسؤولياتها، وبما يحفظ المال العام.

 

وقد رفع رئيس ديوان المراقبة  العامة الدكتور حسام العنقري ببرقية شكر وإمتنان باسمه ونيابة عن كافةمنسوبي الديوان عبر فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على تفضله بالموافقة على صرف هذه المكافأة التشجيعية السخية لأبنائه المخلصين من منسوبي الديوان .

 

ودعمة وتشجيعه المتواصل لهذا الجهاز الرقابي وحرصه الدائم على الدور المكلف به وآداء مسؤلياتة بكل أمانة وتجرد واستقلال تام.

 

معاهد الله علي أداء الواجب وفق توجيهات المقام السامي لأبنائه المواطنين بالعمل لتحقيق رؤية المملكة (2030)، لخدمة هذا الوطن وإعلاء مكانته، ليكون أنموذجاً للعالم، وتلبية لتطلعات أبنائه الكرام في التقدم والرقي بالمملكة وشعبها إلي أعلي مراتب المجد حفظ الله خادم الحرمين الشريفين خفظ الله المملكة وشعبها .